هل جربت عقاب المد على القدمين؟

بقلم القراء الأعزاء



المد اللى على اصله
كتبها: ياسر خليل
بدأت القصه مع حسن الولد المشاغب الذى كان فى الصف الخامس الابتدائى فى المدرسه المشتركه كان لايمر عليه اسبوع فى المدرسه الا ويعاقب
امام اصدقائه من البنين والبنات فى الفصل بالمد على قدميه وكان كل مدرس او مدرسه يستخدم اسلوبه الخاص وادواته الخاصه مع هذا الولد تحديدا وكان اشدهم عنفا استاذ ذكى مدرس اللغه العربيه فهو كان
يحضر معه الفلكه الكبيره وخرزانه طولها متر فى كل حصه طبعا
لازم يمد بيها كام طالب او طالبه واولهم بيكون حسن ينادى عليه استاذ ذكى ويسأله سؤال لايعرف اجابته . يمسك الاستاذ خرزانته ويأمر حسن
بالنوم على الارض ويقلعه الجزمه بنفسه والشراب ويتحسس قدميه ويقوله انت هاتشوف المد اللى على اصله 
وحسن لايتمالك اعصابه ويتغير لونه ويتصبب عرقا
ينادى استاذ زكى على هبه ومروه عشان يمسكو الفلكه ويربط رجل حسن فيها ويرفعها لفوق ويقوله ها جااهز وحسن فى حاله خوف شديد
واحراج من زميلاته ويتوسل استاذه ولكنه كان لايسمعه وبدأ صوت الخرزانه يدوى فى انحاء الفصل وصوت حسن يصرخ كان مشهد مرعب لجميع الطلاب
واستاذ ذكى مستمر فى المد حتى لقنه 20 خرزانة محترمين ثم ازله من الفلكه اسرع حسن بمسك قدميه و يتأمل اثار الخرزانه عليها
وهو يبكى وجلس على الارض وتركه استاذ ذكى فى هذه الحاله وسأل هبه نفس السؤال الذى لم يجيب عليه حسن فكانت فى شده الرعب من الموقف وطارت
منها الاجابه رغم انها كانت من المتفوقين قالها استاذ ذكى ااااه طب تعالى بقى انتى كمان اما اوريكى المد اللى على اصله صرخت هبه
ووضعت يدها على وجهها وبدأ الاستاذ يجلسها على الارض ويضع قدمها فى الفلكه ثم فك رباط الكتشى الرقيق فى قدميها ونزعه ببطء وسحب شرابها القصير
ايضا وملس برقه على قدميها الرقيقتين وقالها المد المره دى بمستره انتى رجليكى مش هاتتستحمل الخرزانه وامر مروه واحمد برفع الفلكه ومسكها جيدا
وكانت هبه تبكى وتحرك قدميها وتقوله انا مزاكره مزاكره بس نسيت الاجابه قالها ايوة المد هايفكرك ياحبيبتى ومسك اطراف اصابعها بيد والمسطره باليد
الاخرى وبدء يضرب هبة وهى تصرخ وتبكى حتى لقنها 15 عصايه وتغير لون قدميها اللى اللون الورردى ثم انزلها من الفلكه وقال خلاص كل واحد يرجع
مكانه دخلت مروة واحمد اما حسن كان مازال جالسأ يمسك قدميه ولا يقدر على الوقوف وهبه تحاول ان تلبس شرابها والكتشى بسرعه حتى تبتعد عن انظار
الطلاب الذين كانوا يسمتتعون بمنظر قدميها الجميلتين لاكن استاذ ذكى قالها بسرعه يابنت ارجعى مكانك وقال ها ياحسن ناوى تقوم ولا عايز تتمد تانى ..
فوقف حسن بصعوبه ومشى ببطء ورجع مكانه واستكمل الاستاذ الحصه واكتفى بالمد فى هذا اليوم ..
تمت
 

حرمت يا بابا
كتبها: ياسر خليل
هى الكلمه التى كان يقولها الطفل وقدماه تتالمان من ضرب الاب الذى كان يعاقب الطفل بمده على قدميه وتأديبه وكان الطفل يصرخ ويحاول ان يخلص قدميه من الفلكه
لاكن الاب احكم مسكتها وظل يضرب الطفل بالعصايه ضرب متتالى وكان غاضبا جدا ويردد كلمات فيها ترهيب للطفل مما يذيده خوفا وكان صوت الطفل يعلو ويصرخ حرمت يابابا خلاص سيبنى بقى خلاص
وهو يحرك قدميه بشده ليخلصها من الفلكه والعصايه التى انهالت عليها دون توقف ويبكى ببكاء شديد من الم الفلكه حتى وصل الطفل لحاله زهول تام واصبح لايشعر بقدميه ..
واخيرأ تركه الاب يعانى الصدمه ويمسك بقدميه وينظر بعين دامعه كيف اصبحت قدماه بعد الفلكه وقد احمرت وتوهجت وشعر انها ساخنه جدا
وبعد قليل انعزل الطفل فى غرفته ونام من التعب الذى حل به
تمت


هناك 69 تعليقًا:

  1. كلمات كتير لسه بترن فى ودنى وحصوصا من مدرسه كانت عندنا فى ابتدائى
    زى الحصه الجايه هعقلك الجزمه وامدك على رجليك
    لو ماحلتش الواجب همدك
    انت عايز علقه سخنه على رجليك
    هشويك يالعصايا على رجليك
    لو حركت رجلك هجيب الفلكه
    هقطعلك ايدك ورجليك

    ردحذف
  2. صدق الي قال الرجال قليل

    ردحذف
  3. كان عندنا مدرس انجلش كان بيمد البنات على رجليهم ويعبط الولادويقولنا اللى مش هيحفظ ولا يذاكر هقلعه الجزمة وامده على رجليه وكان اقل حاجة يضرب 20 خرزانة وياويله الى يحرك رجله يعيد من الاول تانى وبعد كدة يخلينا نقوم نمشى على البلاط عشان رجلينا متورمش واللى ميقدرش يقوم يقوله هتقوم ولا امدك تانى كان مدرس فظيع بس كنا بنذاكر بدل منتمد على رجلينا

    ردحذف
  4. كان عندنا مدرس فى ابتدائى كان صعب جدا كل الطلبة بتخاف منه ادالنا واجب نعمله وقال انه هيفتش عليه تانى يوم انا عملته وهو مفتش عليه ادالنا واجب تانى انا معملتوش قولت انه مش هيفتش عليه زى المرة اللى فاتت وجت حصته وسأل على الواجب وقال اللى معملش الواجب يطلع عالسبورة طلعت عالسبورة افتكرت انه هيذنبنى شوية ويدخلنى او حتى هيضربنى على ايدى لقيته بيقولى اقلع الجزمة انا اتوسلت ليه قالى يلا بسرعة قلعت الجزمة ونده اتنين من زمايلى يمسكوا رجليا وقالهم لو ممسكتهوش كويس همدكم معاه وادانى 40 خرزانة ورجلى اتحركت اثناء المد راح قايل لزمايلى اقلعوا الجزمة عشان تبقوا تمسكوا كويس ومدهم على رجليهم وذنبهم طول الحصة

    ردحذف
  5. مرة اتكلمت فى الطابور المدير شافنى ذنبنى طول اليوم فى حوش المدرسة خلانى ارفع ايدى لفوق واحط وشى فى الحيط ولما تعبت ونزلت ايدى قلعنى الجزمة والشراب وعلقنى فى السور من رجلى ومدنى على رجليا وذنبنى تانى منه لله

    ردحذف
  6. عشان تحرم تتكلم تانى يا حلو
    أما أنت جرىء فى الطابور تتكلم
    و اللهى أنا ما كنت آخد نفسى أخاف مشرف الطابور يسمع

    فيها علقة فلكة على طووووووووول

    ردحذف
  7. انا بقى اتمديت فى الطابور علشان كنت هربان من المدرسه الى اليوم الى قبله قلعت الجزمه واتمدت فى وسط الطابور عرفين الحمله دى الى هيعمل كدا ها يتمد فى وسط الطابور

    ردحذف
  8. علقة الشيخ عبد العليم فى ثانوى
    أنا عمرى ما أتمديت على رجليا فى المدرسة الحمدللة كنت أشوف الأولاد و هم بيتمدوا على رجليهم و يصرخوا من الألم حررررررررمت يا أستاذ آآآآآآآآآخر مرة و اللة أبوس رجليك كفاية لكن كان الأستاذ يزيد عدد الخرزانات حتى يكون باطن القدم أحمر كالدم ............... أنا بخاف مووووووت من المد فكنت أذاكر دروسى جيدا حتى لا أتذوق طعم الفلكة و كنت من المتفوقين و لكن جاء اليوم الموعود...........!!!!!!!!!!!!!!.
    و أنا شاب عندى 16 سنة أتمديت على رجليا أمام أصدقائى فى مسجد التوحيد الموجود أمام منزلى........ كنت دائما أحفظ فية القرآن من سن 7 سنوات و كان أبى يسأل الشيخ بأستمرار عن مواظبتى على الصلاة فى المسجد و حفظ القرآن و كان الشيخ عبد العليم يوم الخميس من نهاية كل أسبوع لازم يسمعلنا ربع جزء من القرآن على أن أقوم بأختيار الجزء الذى أحفظة جيدا و لكن فى هذا اليوم طلب منى الشيخ تسميع جزء قديم سبق حفظة و لكن أظن أن أبى قد أشتكانى للشيخ لأنى كنت قد أهملت الصلاة من حوالى 10 أيام........ فقلت لة أنا أحفظة جيدا و لا أظن أنى أحتاج مراجعتة رغم أنة طلب منى ذلك فقال لى سوف تعاقب لو غلط فية ...... رفضت أن أراجعة و بدأت التسميع و كان النظام فى الحفظ أذا أخطأت أكثر من 5 أخطاء تبقى مش حافظ و تنال أقصى عقاب و هو عادة الضرب على اليدين بمسطرة الشيخ فى آخر الدرس............. و لكنى هذة المرة أخطأت 12 مرة ........فقاللى الشيخ الم أطلب منك مراجعة هذا الجزء و رفضت............ فقلت أنا آسف ياشيخ ......... فقال الشيخ ما جزاء المغرور يا أيهاب ....... فقلت واللة آخر مرة عمرى ما أسمع الا بعد المراجعة........... فقاللى الشيخ وما جزاء الأهمال فى الصلاة فتأكدت أنة عرف من أبى .......ثم قال أقلع شرابك و أرفع رجليك فوق و أحضر خرزانة سوداء لم أرها من قبل و قام أتنين من أصحابى بمسك قدمى بأحكام و أتنين آخرين بتكتيف يداى و أنا على ظهرى على الأرض فلا أستطيع الحركة قط و أنا أتوسل للشيخ أنا عمرى ما أتمديت على رجليا أبوس رجليك سامحنى......... قال الشيخ هذة العلقة سوف تذكرها كلما وسوس لك الشيطان بالغرور أو تأجيل الصلاة و رفع الخرزانة عاليا ثم شقت الهواء كالبرق و نزلت على منتصف قدمى كالزلزال و صرخت آآآآآآآآآآآآآآآآآآآة و توالت الخرزانات واحدة تلو الأخرى و أحسست وقتها لماذا كان يصرخوا الأولاد فى المدرسة كفاية يا أستاذ نار با أستاذ ........... فبدأت أقول للشيخ أبوس رجليك كفاية حررررررررررمت تبت مش هأخر الصلاة كأنى طفل............ ضربنى الشيخ يومها 100 خرزانة و عند آخر خرزانة قال لى تبت و لا لسة فقلت لة تبت و اللة و لم تكن هذة آخر علقة من الشيخ عبد العليم.

    ردحذف
  9. فلكة بنت عمتى بنت عمتى جميلة جدا 22 سنة رجليها جميلة جدا وكعوبها ايضا جميلة وطرية تقدر تقول ملبن
    وهى طويلة وجسمها ملفوف وحلو وملبن برضو وفى يوم من الايام وهى نازلة كانت لابسة بلوزة ضيقة لونها
    ازرق ولابسة سابوه لايق على كعوبها اللى ظهرت من السابوه والسابوه كان لونه اسمر ويعد كده وهى
    معدية داست على رجلى وهى مش قاصدة طبعا قولت اى قالتلى اسفة كانت رقيقة قوى وبعد ماجت بالليل قلعت
    البلوزة والجيب ولبست تى شيرت ازرق وبنطلون برمودة ضيق جدا لونه اسود وجت حاطه رجل على رجل
    فى وشى قولتلها نزلى رجلك احسن امدك والله قالتلى ياسلام ده انا مافيش عصاية لمست رجلى وانا صغيرة تيجى انت تمدنى على
    رجلى قولتلها اه مش عجبك ولا ايه قالتلى لا وماتقدرش تعمله قولتلها طيب لو عملتها هاتعملى ايه قالتلى هاضربك فناديت على اخوتها
    علشان يمسكوا رجليها وجم اخواتها وجم منيمنها على ظهرها ورفعوا رجليها فى الفلكة وهى بتحسبنى بهزر ومش مصدقة جم رابطين الفلكة
    على رجليها وجيت مكتفها كلها حتى ايدها الطرية كتفتها وهى نايمة تقولى نزلنى قولتلها لا قالتلى ماشى انا هاوريك بس انزل وبدأت
    اقلعها الشبشب اللى كانت لابساه كان شبشب احمر بورده وصوابعها جميلة وانا بقلعها جيت لامس رجليها الطرية والناعمة جيت اتمنيت ان انا ابوس الرجلين الحلوين دى
    وظهر باطن رجليها الوردى والناعم وجيت ماسك الخرزانة وقولتلها انا هامدك 50 عصاية 1 لانك دوستى على رجلى 2 لانك حاطيتى
    رجلك فى وشى وجيت رافع الخرزانة لفوق على اخر قوتى وضارب1 اااااااااااااااااه حرمت 2 اااااااه 3 نزلنى ابوس ايدك كفاية قولتلها لسه بدرى لحد ماوصلو 20 وجيت خلتها تريح شوية
    لان رجليها من النوع اللى لو الخرزانة لمست رجليها تعلم علامات حمرا وكملت لحد 50 وجيت فكتها وهى اول ماانا فكتها بقت عمالة تفرك فى رجليهاوتعيط هى دى اول حكاية لية مع الفلكة

    انتظروا المزيد

    ردحذف
  10. جميل يا سلمى ونحن في انتظار المزيد :)

    ردحذف
  11. بنت عمتى بتتمد على رجليها من زمايلها فى المدرسة هى فى الصف الاول الاعدادى وكانت ماشية فى امنة الله كانت داخلة باب المدرسة
    واول مادخلت البنات زمايلها قالولها عملتى ايه فى الامتحان بتاع امبارح بتاع الرياضة قالتلهم يعنى حليت اى كلام قالولها ده الابلة الجديدة
    حلفت ان اللى هاينقص خمس درجات هاتمده بالفلكة فى الحصة وان اللى هايمدها هتكون اعلى واحدة فى الدرجات
    بنت عمتى قالتلهم ان الابلة دى عمرها ماهاتعمل حاجة وان الكلام ده علشان تخلينا نذاكر وان الضرب فى المدارس ممنوعوكان جمبها الابلة
    الجديدة كانت سامعة كل الكلام لان البنات كانوا بيتكلموا فى الطابور ومش شايفين مين اللى وراهم ومين اللى قدامهم وفجأة تدخلت الابلة وقالتلها
    هاتعرفى ان انا بكلم اى كلام ولا فعلا انا هانفذ الكلام ده والبنات اذهلوا ازاى الابلة سمعت وطبعا كل دول الابلة هاتتوصى بيهم
    وهاتصحح لهم بضمير وجاء اليوم الموعود يوم توزيع الدرجات بنت عمتى نقصت 6.5 هى و3 من الشلة بتاعتهم واعلى واحدة كانم 2 مش واحدة وواحدةمنهم
    واحدة زميلتها فى الشلة بتاعتها وواحدة بره الشلة المهم الابلة قالتلهم كل واحدة تيجى هنا على السبورة ووشها فى الحيط وترفع ايدها لفوق
    وبنت عمتى طبعا هاتموت لانها عارفة ان الابلة هاتمد بضمير وقالتلهم يلا ياحلوة كل واحدة تقلع اللى فى رجليها جذمة وشراب علشان اخد راحتى
    فى الضرب والبنات مش راضيين طبعا جت الابلة شاخطة فيهم شخطة البنات خافوا وبدأت واحدة تقلع اللى فى رجليهاوبعد ماقلعت جت
    الابلة قالتلها والشراب كمان ياحلوة قالتلها بالله عليكى ياابلة الدنيا ساقعة قالتلها بت اقلعى من سكات مش عايزة اسمع نفس والبنت جت قالعة
    وبعد كده جابت حبل طويل ومتين والفلكة والخرزانة قالتلها نامى على ظهرك والبنت مستسلمة تماما ونامت وجت البنتين اللى جابوا اعلى درجات
    جم ماسكين رجليها رافعنها وربطوهم جامد بحيث يبقى مافيش حركة خالص وجم رابطينها فى الفلكة تانى
    وجم جايبين الخرزانة وبدات زميلة بنت عمتى الضرب ضربوها 50 عصاية كان كله هاينضرب 50 عصاية وجه الدور على بنت عمتى
    جت قالعة الكوتشى والشراب ونامت على الارض وجم رابطنها جامد جدا لدرجة انها ماقدرتش تحركهم
    خالص وطبعا علقوها فى الفلكة وكان رجليها زى رجلين اختها بس دى احسن منها من ناحية النعومة والجمال الفائق هى كانت زى اختها
    الكبيرة اللى عندها 22 سنة اللى انا مدتها على رجليها وهى اللى كانت ماسكة الفلكة لاختها علشان كد ماستغربتش الضرب واللى عملته فى اختها اتعمل فيها
    وكانت ملبن ايضا من ناحية الكعوب لدرجة اننى كنت ابوس رجليها عندما نجلس سويا لنذاكر او نلعب وابوس كعوب وباطن قدمها الوردى
    وهى كانت مستمتعة من ذلك ولكن لا احد يعرف عن هذا شئ الا انا وهى فقط لا غيرالمهم البنتين جم ماسكين الخرزانة وضربوها ومن كتر
    الضرب الجامد الخطوط الحمرا بقت معلمة فى باطن رجليها وكعوبها ولما رجعت البيت كانت بتعرج سالوها قالولها مالك قالتلهم وقعت
    وانا طالعة السلم ولكن لم يلاحظ احد ان هدومها لم تتسخ من الوقعة الا انا فدخلت عليها من غير مااسالها قالتلى انا اتمديت على رجلى فى الفلكة
    وانضربت 50 عصاية على رجلى لما الخرزانة لسه معلمه لحد دلوقتى قولتلها ورينى كده جت قالعة الكوتشى والشراب وقالتلى بص بس ماتشمتش قولتلها
    وانا من امتى بشمت فيكى ياعسل انتى قالتلى والله انا مش ناقصاك قولتلها ورينى ورينى جت ممدة رجليها وانا جيت علشان ابص لقيت كعوب زى العسل وبطن رجل زى
    الشربات وقولتلها ماتجيبى بوسة قالتلى ياقليل الادب قولتلها لا من رجلك مش من حتة تانية قالتلى اه اذا كان كده ماشى جت نايمة على الارض
    ورفعت رجليها على السرير وانا نايم على السرير وعمال ابوس رجليها الجميلة وفجاة دخلت علينا اختها الكبيرة ولقتنى عمال ابوس رجليها وهى
    مستسلمة تماما وبعد كده قولتلها تعالى بس كانت رايحة تقول للجماعة بره وانا على اخر لحظة شدتها وقولتلها بالله عليك ماتقولى لحد
    قالتلى بس بشرط قولتلها ايه قالتلى اضربك زى ماضربتنى قولتلها لا انا ممكن ابوس رجليكى زيها بس ماتقوليش لحد فكرت شوية وقالتلى ماشى
    وجت قالعة الكوتشى والشراب ومددت رجليها وهى فى الارض ورفعتهم فوق وانا عمال ابوس الكعوب وبطن الرجل هى شوية واختها
    شوية وفى الاخر جم لابسين الشباشب بتاعتهم كانت شباشب لونها اسمر هاتاكل من رجليهم حتة خصوصا ان الرجلين بيضاء وناعمة وطرية وملبن
    وقالولى بوس رجلينا وهى كده طبعا انا بوست مش هاقلهم لا وجم قالعين تانى وانا بقى جيت المرة دى لحست رجليهم مابستهاش وهم اخرانبساط
    وانا كمان اخر انبساط لانى معايا موزتين اصلى جدا وملبن وفى الاخر جيت ملبسهم الشباشب وجيت طالع من الاوضة

    على فكرة انا ولد مش بنت بس مش عارف اغير النيم منين لو حد عارف يساعدنى

    ردحذف
  12. والله حرام رفعوني فلكه لى مدة ساعه كامله ثمن علقوني من رجولي

    ردحذف
  13. ككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك

    ردحذف
  14. انا بحب الفلقة و اتمنى اني امد واحد على رجليه

    ردحذف
  15. على فكره أنا صاحب القصه المنقولة ا
    ربع تجارب مع الفاكه

    ردحذف
  16. جارى مدرس بابا طلب منه يدينى درس مع ابنه وكان معانا اتنين كمان المدرس قال لبابا لو مذاكرش همده زيه زي ابنى بابا قاله موافق المدرس قالنا هاجى اعملكم امتحان مفاجأة فى اى وقت ذاكروا عشان متتعاقبوش كل حصة ميديناش امتحان قولت شكله بيهددنا عشان نذاكر وبس لحد مجيه يوم يقولنا مفيش درس النهاردة فى امتحان شفوى سأل واحد واحد فينا محدش عرف يجاوب طلب من ابنه يجيب الخرزانة ومد كل واحد فينا 30خرزانة وبعد كده ذنبنا بابا جيه يسأله عن مستوايا لاقانى متذنب على الحيط كان شكلى وحش اوى المدرس حكى لبابا بابا قاله تمده ليه 30خرزانة بس ده قليل وهو يستاهل اكتر من كده عشان مبيذاكرش واخدنى وطلعنا فوق ولقيته جايب خرزانة وربط رجلى فى شباك السرير ومدنى على رجلى من اول وجديد ومن ساعتها وهو بيتابع مذاكرتى ولما ابطل مذاكرة يقولى هتذاكر ولو امدك تانى ارجع اذاكر تانى

    ردحذف
  17. انا احب امد البنت على رجلها ..

    ردحذف
  18. الشاطرة تمد الخايبة23‏/09‏/2011 1:35:00 م

    فكرة عقاب شيطانيةوبتجيب نتيجة سريعة وهايلة خصوصا مع البنات , كانت بنت حكتلى ان ابلةعندهم فى المدرسة (اعدادى بنات ) كانت فى الدروس الخصوصية لسنة اولى بالذات تستخدم هذه الطريقة فى العقاب لإجبار البنات على تحقيق أعلى درجة ممكنة وليس درجة النجاح فقط . بعد كل امتحان او تسميع للدروس كانت الطالبات التى تحصل على درجة ضعيفة بتتمد من زميلتهم التى تحصل على أعلى درجة والبنت دى - حسب كلامها- طلعت الاولى مرتين بس طول السنة اول مرة مدت تلاتة من زميلاتها وكانت خايفة ومكسوفة اوى والمرة التانية اتشجعت شوية خصوصا ان واحدة من الاربع بنات اللى مدتهم المرادى كانت اتمدت منها فى وقت سابق .

    ردحذف
  19. اسئل الله ان يشفيكم جميعا

    ردحذف
  20. انا كمان بحب المد والعبط مين يحب يجرب مني

    ردحذف
  21. اناكنت بحب مد البنات الصغيرين بس انا مش بحب اخليهم يعيطو كنت اضربهم بالراحه ومره عبط اخويا نام علي رجلي وضربتوا بالمسطره انا نفسي امد راجل علي رجليه واعبطوا كمان وهو في راجل يحب بنت تمده وتعبطوا مين يحب يجرب الاحساس ده

    ردحذف
    الردود
    1. انا احب .
      و كمان احب اتجوز واحدة تمدنى و تعبطنى .

      حذف
    2. أنا نفسى اتمد من بنت

      حذف
  22. انا شاب عندى سته وعشرين سنه ونفسى اتمد من ابله لو وحده موفقه تكتب لي املها

    ردحذف
  23. انا اتمنى ان حماتي تمدني على رجلي قدام مراتي عندما اغلط ومستعد لاي عقوبة حتى لو 100 خيزرانة

    ردحذف
  24. انا موافقه بس ع الله تستحمل اكتب لى ايميلك

    ردحذف
    الردود
    1. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
  25. مرحبا
    لما كنت صغير ، كان عمري بحدود 7 أو 8 سنوات ، تردد على أسماعي قصة حقيقية ، عن حالة سرقة مجوهرات من منزل في البناء اللي كنا ساكنبن فيه . العائلة أبلغت الشرطة ، وخلال التحقيق دارت بعض الشكوك حول الخادمة التي كانت تعمل في هذاالمنزل. كانت هذه الخادمة تنتمي لعائلة فقيرة من إحدى القرى المجاورة لمدينتنا . وعلى الرغم من إصرار العائلة أن خادمتهم الشابة هذه يستحيل أن تقدم على فعل كهذا، فقدأصر محقق الشرطة وأقنع العائلة على أخذها إلى المخفر للتحقيق . سمعنا في اليوم التالي من أوساط الجيران أن هذه الخادمة ظلت تأكل فلق على رجليها بالخيزرانة في المخفر حتى اعترفت أنها هي التي سرقت المجوهرات ، وأدلت للشرطة على الفور بمكان وجود هذه المجوهرات وكيف أنها سولت لها نفسهاعلى السرقة ، على الرغم من أنها لم يسبق لها أن سرقت شيئاً في حياتها . سمعنا كذلك عن أن أفرادالعائلة انصدموا وذهلوا بالفعل حين سماعهمأن خادمتهم هي التي سرقتهم ، والطريف أننا سمعنا كذلك بعد يومين ، أن هذه الخادمة أكلت فلقةأخرى قوية جداً من سيدها في المنزل (رب العائلة)بالخيزرانة ، لكي لا تحدثها نفسها مرة أخرى على القيام بفعل شنيع كهذا الفعل .

    ردحذف
  26. مرحبا
    لما كنت صغير ، كان عمري بحدود 7 أو 8 سنوات ، تردد على أسماعي قصة حقيقية ، عن حالة سرقة مجوهرات من منزل في البناء اللي كنا ساكنبن فيه . العائلة أبلغت الشرطة ، وخلال التحقيق دارت بعض الشكوك حول الخادمة التي كانت تعمل في هذاالمنزل. كانت هذه الخادمة تنتمي لعائلة فقيرة من إحدى القرى المجاورة لمدينتنا . وعلى الرغم من إصرار العائلة أن خادمتهم الشابة هذه يستحيل أن تقدم على فعل كهذا، فقدأصر محقق الشرطة وأقنع العائلة على أخذها إلى المخفر للتحقيق . سمعنا في اليوم التالي من أوساط الجيران أن هذه الخادمة ظلت تأكل فلق على رجليها بالخيزرانة في المخفر حتى اعترفت أنها هي التي سرقت المجوهرات ، وأدلت للشرطة على الفور بمكان وجود هذه المجوهرات وكيف أنها سولت لها نفسهاعلى السرقة ، على الرغم من أنها لم يسبق لها أن سرقت شيئاً في حياتها . سمعنا كذلك عن أن أفرادالعائلة انصدموا وذهلوا بالفعل حين سماعهمأن خادمتهم هي التي سرقتهم ، والطريف أننا سمعنا كذلك بعد يومين ، أن هذه الخادمة أكلت فلقةأخرى قوية جداً من سيدها في المنزل (رب العائلة)بالخيزرانة ، لكي لا تحدثها نفسها مرة أخرى على القيام بفعل شنيع كهذا الفعل .

    ردحذف
  27. انا كمان بحب المد اوي ونفسي اتمد او امد لو عايزين ردة وانا هكتب رقمي

    ردحذف
  28. نفسي اتمد :(جربتها بالابتدائي والاعدادي كان شعور رائع
    مرات بمد نفسي مافيه فايده , اول مره اتمديت كان عمري 11سنه كان شعور رائع ومخيف بس اتعودت
    حتى اعمل اي خطا عشان اتمد شعووور رائع

    ردحذف
  29. اناكمان بحب اتمد ولكن من مراتي وبس

    ردحذف
  30. الي بيحب يتمد من مراته ممكن يحكي لنا ازاي بتمده بالفلكه بالتفاصيل

    ردحذف
  31. حابه اتمد :(

    ردحذف
  32. انا من أسيوط ونفسى حد يعلقنى فى الفلكة ويمدنى اللى عندة استعداد يرد على

    ردحذف
  33. أرجوكم انا اللى من أسيوط انا نفسى موووووووووووووووووت اتمد على رجلى فأرجو الرد حالا

    ردحذف
  34. انا من اسيوط ومستعد امدك

    ردحذف
  35. انا من اسكندرية نفسي اتمد واسلم رجلي للفلكة ونفسي الي يمدني يمدني بلا رحمه حتي لو 100 خرظانة انا عمري 12 سنه ارجووووووووووووووووووواا الرد بسرعة متستغربوش انا بجد عندي 12 سنع ونفسي اتمد ومن رجل في سن الشباب

    ردحذف
    الردود
    1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف
    2. انا من الاسكندرية وبحب امد جدا اكتبلى رقمك

      حذف
  36. انا بجب المد والعبط ونفسي اتجوز واحد يحبهم ويكون فوق الاريعين

    ردحذف
    الردود
    1. انا مش فوق الاربعين بس عندى نفس الميول دى .
      اعتقد لو اتجوزت واحدة عندها نفس الميول هانولع الدنيا(:

      حذف
    2. وانا مستعد اتجوزك وامدك ابعتى لى لو موافقة

      حذف
  37. يا جماعة كلكم نفسكم في المد والعبط وانتوا في الغرف المغلقه ليه ما يكنش في مكان نتجمع فيه ونحكي لبعض ونكسر حاجز الخجل ونمارسهم مع بعض بس بدون جنس او عري ويكون في يوم للبنات ويوم لرجال وايام مشتركه عشان مافيش اي حد يكون ليه حجه

    ردحذف
  38. انا موافق اين التفاصيل

    ردحذف
  39. انا جاهز

    ردحذف
  40. اين المكان

    ردحذف
  41. الاخ اللي من اسيوط وعايز يتمد فينك ياعم مكلمتنيش ليه علي الايميل

    ردحذف
    الردود
    1. انا اللى من أسيوط أرجوك قوللى فين المكان وأعرفك ازاى وأنا أجيلك

      حذف
    2. انا من اسيوط نفسها من شارع رياض نت ممكن تديني رقم موبايلك علشان اكلمك او كلمني علي الايميل
      ونت عندك كام سنه واسمك ايه

      حذف
    3. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف
    4. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف
  42. طب ماحدش من الغربية يعرف يوصلي

    ردحذف
  43. انا من الغربية

    ردحذف
  44. نفسي اعرف ليه
    وشي بيجيب الوان لو حد نطق كلمة "مد" او "فلكة" قدامك؟ بتتكسف حتى تنطقها ولا كأنها كلمة إباحيه

    ردحذف
  45. مين من الفنانين اتمد وفي اي اعمال

    ردحذف
  46. انا بقى بااحب المد مووووووووووووت بس المشكلة مش لاقية حد يمدنى ويلسوعلى رجليا

    ردحذف
    الردود
    1. لو كنتى بنت انا مستعد اديكى درس وامدك انا مدرس

      حذف
  47. انا امي كنت كل لما اغلط تضربني بالألم علي وشي بس لو غلط غلطه كبيرة كانت بتمدني علي رجلي جامد اوي لحد ما بقيت احب العقاب و المد علي الرجلين بس من الجنس الأخر

    ردحذف
  48. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  49. ابله مها
    مدرسة العربي بتاعتي كانت بتضربني وتمديني وبقيت احب انضرب منها
    شكلها جامد ومزه اوي وجسمها اجمد وكان عندها حتت خرزانه لما كانت بتضرب حد كانت بيصوت من ضربها ومعندهاش يا ما ارحميني اللي يغلط ينضرب علي طول.
    انا انضربت منها كتير اوي ومش مد بس دي كانت بتعبطني كمان وتلطيش بالألم و ضرب بالخرزانه علي ظهر الأيد .
    مرة كان عندي درس عندها في البيت و مكنتش عامل الواجب وانا عمري ما هنسي اليوم ده عشان خدت علقة بكل الأشكال والألوان.
    اول ما قعدت قالتلي عملت الواجب في قولتلها لا انا كان عندي ظروف وكده راحت قالتلي انا معرفش ظروف انا اعرف اللي ميعملش الواجب يبقي طالب فاشل ولازم يتعاقب انا هاوريك قوم أقف فا قومت وانا خايف وبتأسف راحت جابت الخرزانه وقالتلي انا هاحرمك متعملش الواجب وضربتني حتت الم علي وشي روحت عيط وقولتلها خلاص يا البله والله هاعمل الواجب قالتلي مش عايزه عياط ياواد افتح ايدك روحت فتحت ايدي اليمين ومع اول عصايه صوتي كان جايب اخر الشارع وكل اما صوتي يعلي الاقي الم نزل علي وشي وتتقولي صوتك ميعلاش يا حمار.افتح ايدك ففتحت ايدي الشمال راحت قالتلي لأ افتح نفس الأيد وضربتني 10 خرزانات علي ايد واحده .
    والمرة الجايه لو الواجب متعملش هامدك وهاضربك علي ظهر اليد.
    المهم المرة الجايه جيت ومكنتش عامل الواجب برده ولما سألتني معملتش الواجب ليه يا ولد المرة دي بقي مردتش قالتلي انت اللي جبتوا لنفسك اقلع الجزمه .
    قلعت ومدتني 20خرزانه لحد ما رجلي ورمت وبعدها ضربتني علي ظهر ايدي وعمر ما هانسي الأيام دي

    ردحذف
  50. قصة جامدة جدا

    ردحذف
  51. قصتى غريبه شويه انا بحب اوى اضرب الولاد بدايتى مع موضوع العبط و المد من الطفوله ايام المدرسه ايام ابتدائى كنت كان عندنا مدرس دراسات اجتماعيه غاوى عبط و ناظر المدرسه كان غاوى مد بقيه المدرسين عادين وولاد حلال كده كنت اشوف المدرس يخلى الولاد توطى ع الدسك و اتنين يمسكوهم ووصله العبط المدرس يرفع ايده للاخر و ينزل زوووووووو بالخرزانه على طيز الواد و الواد يصرخ و جسمه كله يتنطرو ايده ماسكينها زمايله و المدرس يقوله الواجب يتعمل و زو تانى انا كنت بسمع صوت الخرزانه و هى نازله عليه مرعبه و بعدين صريخه منظر مش ممكن و لما يسيبه الواد يقعد يدعك فيها و يعيط و يجى يقعد ع الدسك يقوم منطور بعدين يقعد لانه عارف ليلته سودا لو مقعدش فيقعد و هو بيهرك والناظر بقى كان ينادى على الداداو يقولها الفلكه يا دادافهيمه و الله مش ناسيه اسمها لحد دلوقتى تطلعى و معاها الفلكه و تقعد تتحايل على الناظر استاذ محمد انه يسيب الواد اوتعمل نفسها مش سمعاه لما يناديها بس على مين ف الاخر الواد بيتعلق ف الفلكه زى الدبيحه و الناظر كان شديد اوى طول بعرض و يخليها تجيب الفلكه و يربط رجلين الواد فيها و كان معاه زى شومه و كان غاوى يضرب واد اسمه كريم عشان كان ابوه صاحب الناظر و كان الواد مش فالح اول ما يدخل الفصل يسال كريم و الواد يا عينى يقعد يقوله بلاش انا يا استاذ محمد و النبى يقوله لا ده ابوك حبيبى و لازم اخليك تذاكر و الواد يفضل يصرخ لحد ما يبقى هيوت يسيبه يقومو يعلقه ف الفلكه و مد بقى من الاصلى رجل الواد بتزرق مع كل ضربه و هو على صرخه واحده حرمت هاذاكر و هو مموت روحه من العياط الناظر يقوله هتذاكر يقوله و حرمت اخر مره و النبى هاذاكر بس اساذ محمد كان مفترى اوى كان يكمل مد برضو لحد ما الواد يموت ف ايده يفكه و يخليه يمشى عشان رجليه متورمش و الواد يقوم و يقع مش قادر يدوس على رجله يقوله كلمه واحده لو ممشتش هاعلقك تانى نلاقى الواد قاعد يسند ع الكراسى و يمشى و هو بيقع مش قادر يدوس على رجليه بعدين يقعد ع الدسك و يمسك رجليه و هاتك يا دعك و نفخ فيهم و يقدرش يلبس الجزمه الناظر زى ما قلتلكو كان قمه ف الافترا كان يخليه يلبسها برضو كان يلبسها و هو عمال يعيط و اول ما يخرج م الفصل يقلعها تانى و يقعد يعيط و يقول هاذاكر و الله هاذاكر مع نفسه كده لحد اخر اليومالمهم الحكايه ده اثرت فى اوى من الطفوله و كبرت معايا لحد ماكبرت كنت اتخيل نفسى مكان الاتنين دول و ماسكه حد و باروقه باشكال و اوضاع كتير ممكن ابقى احكيلكم عليها لحد ما بدات معايا اول تجربه حقيقيه

    ردحذف
  52. انا مدام عندى 28 سنة متجوزة من سنة ونص تقريبا حكايتى بدات وانا فى المدرسة ،
    بصراحة كنت كسولة ومستواى العلمى منخفض فكنت باتعاقب كتير من المدرسين سواء بالتذنيب او الضرب بالعصاية ، لكن المديرة بتاعتنا كانت صعبة قوى وكل البنات تترعب منها وانا واحدة منهم طبعا ، لكن كل اللى حصل طول ايام الدراسة كوم واللى حصلى لما زوغت من المدرسة كوم تانى ، كنت فى تانية ثانوى ساعتها وهما فى المدرسة بيهتمو بالشهادات عشان سمعة المدرسة ، كان عندنا امتحان شهر ساعتها وقررت انى انزل من البيت وما روحش المدرسة لانى ما كنتش هاعرف احل حاجة وفعلا ما رحتش المدرسة اليوم ده ، اتفسحت شوية مع واحدة صاحبتى وروحت البيت فى نفس الميعاد ولكن من سوء حظى مدرس المادة اللى كان هيمتحنا شافنى وانا بلبس المدرسة وطبعا بلغ المديرة تانى يوم ولما سالتنى قلتلها انى كنت عيانة قوى وما قدرتش اتحرك من السرير فى اليوم ده طبعا ما صدقتنيش وبعتتلى استدعاء ولى امر واتاكدت انى كنت مزوغة وبلغت والدى طبعا باللى حصل وقالها عاقبيها براحتك ،
    تانى يوم الصبح ما دخلتش الفصل خدتنى من الطابور على مكتبها على طول وقد كان ، اصعب يوم فى حياتى الدراسية كلها : بعد ما دخلت وقفلت الباب ورايا اول حاجة لطشتنى حتة قلم على وشى وكان جامد قوى(كانت معروفة ان ايدها جامدة قوى) وقالتلى احنا اهم حاجة عندنا الاخلاق مش العلم وطبعا انتى عارفة اللى عملتيه وعشان كده هتتذنبى اليوم كله انهاردة بعد ما تتعاقبى على عملتك طبعا ،قالتلى كده وهى بتطلع الخرزانة من درج المكتب وتقولى افتحى ايدك هتضربى عشرين عصاية ، فتحت ايدى واتضربت اول عصايتين بس كانو جامدين قوى كانت بتضرب جامد وفى العصاية التالتة سحبت ايدى ، راحت لطشتنى على وشى بالقلم وقالتلى بعد كده اللى هتهيف بعصايتين زيادة وانا كنت بابكى ساعتها طبعا كنت باحاول اثبت ايدى على قد ما اقدر بس برضه كان غصب عنى باشيلها من قدام الخرزانة وهى نازلة ترن فى الهوا وطبعا العدد كان بيزيد كل مرة عصايتين ده غير الاقلام اللى كانت بتنزل على وشى فى كل مرة، هى كانتت بتتلككلى عشان تلطشنى بالقلم كانت ما بتصدق وتروح رازعانى بايدها على وشى ولما كنتت اتاخر فى فتح ايدى كانت بتنزل بالخرزانة على جسمى لغاية ما افتح ايدى ما كانتش بتدينى فرصة اخد نفسى حتى، كانت اول ما تضربنى عصاية وتلاقينى بادعك ايدى فى بعض تنزل بالخرزانة على جسمى فى اى حتة من اول دراعى من فوق لغاية رجلى مرورا بجسمى كله وطبعا ما كانتش بتتوصى فى قوة الخرزانة وهى نازلى على جسمى كان صوتها بيرن فى المدرسة كلها , فى الاخر وصل عدد الخرزانات اللى خدتها على ايدى 34 وطبعا اكتر منهم بكتير على جسمى كله ده غير الاقلام اللى كانت بتنزل على وشى بسبب ومن غير سبب ودى كانت اصعب حاجة فى الموضوع كله لانى كنت اول مرة انضرب على وشى ، وبعد ما خلصت ضرب قالتلى روحى اقفى وشك فى الحيطة وايديكى فوق طبعا نفذت بدون تفكير وخلتنى ابعد عن الحيطة شوية عشان ما اسندش ايدى عليها وخلتنى اشد ايدى على الاخر وهى مرفوعة وقالتلى هتقفى كده لاخر اليوم وياويلك يا سواد ليلك لو ايدك نزلت او حتى اترخت شوية او سندتيها على الحيطة
    وفعلا فضلت كده لاخر اليوم وطبعا هى كانت ورايا مستنيالى هفوة بس الحمد لله قدرت استحمل كده لغاية اخر اليوم اللى كان اصعب يوم فى حياتى رغم انى انضربت قبل كده كتير لكن ماكانش كده طبعا .
    رغم كل اللى حصل ده الا انى كنت باشتاق للضرب بعد كده وخصوصا انى قعدت فترة ما انضربش بعد كده لانى كنت ماشية زى الالف طبعا وكان نفسى اجرب انى اتعبط لانى ما جربتش العبط قبل كده لغاية لما اتجوزت
    ....... وللقصة بقية بعد ما اتجوزت ..........

    ردحذف
  53. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  54. الي عندها استعداد تتعاقب بالضرب على المؤخره اضيفني على السكايب
    louu-2222

    ردحذف
  55. وانا في 5ابتدائي كانت عندنا مس اسمها مس شرين مدرسة انجليزي وديه كانت بتضرب وخلاص وكانت بتمد بس قليل
    في مرة امي راحتلها وقالتلها لو عمل حاجة غلط مديه علي رجليه طبعا مس شرين انتهزت الفرصة المهم اليوم اللي بعدهروحت وانا مش عامل الواجب راحت مس شرين قالتلي اطلع برة واقلع الجزمة والشراب المهم قلعت الجزمة والشراب وراحت فضت اول ديسك وراحت مخلية واحدة اسمها هاجر(بنت مدرسة عربي وبتمد بس في الحصة ممكن تمد عشرة)تمسك رجليا وقلتلي لو حركت رجليك هبعت هاجر تجيب الفلكة
    وابتدب المد اول واحدة نزلت كانها كهربا التانية والتالته استحملتهم الرابعة رجلي اليمين اتحركت عشان تغطي الشمال
    راحت مخلية هاجر تسيب رجليا وتروح تجيب الفلكة وقالتلي وشك للحيط وايدك لفوك ورجعت هاجر بعديها ب3دقائق ومعاها الفلكة راحت مس شرين خلتني انام علي الارض احط رجلي في حبل الفلكة وربطت الصوبعان الكبار بحل وقالتلي ابقي اعرف حرك رجليك ومدتني 25عصاية

    ردحذف
  56. انا عايز بنت تمدني في اي مكان في القاهرة
    انا عمري متمديت بس نفسي اجرب

    ردحذف